معالي د. عبدالرحمن عبدالمنان العور
وزير الموارد البشرية والتوطين

كلمة معالي رئيس اللجنة الاشرافية

يعتبر القطاع الخاص بمكونيه، المنشآت والعاملين لديها، محركا أساسيا للاقتصاد الوطني وداعما مهما للمسيرة التنموية، لذلك تحرص الحكومة على تطوير بيئة الاعمال باستمرار، ومن هذا المنطلق جاءت جائزة "الإمارات للريادة في سوق العمل"، لتثمن وتقدر عاليا مساهمة المنشآت وشركاء خدمات الاعمال والعمالة، في جهود تعزيز تنافسية بيئة الأعمال ومواكبة التوجهات الحكومية لتنمية القطاعات ذات الأولوية التي ترسم ملامح اقتصاد المستقبل.

ونحن، نسير بخطى واثقة في مسيرة التطوير المستمر لبيئة الأعمال بما يلبي المتغيرات المتسارعة محلياً وعالمياً، نؤمن بأهمية اتباع خارطة طريق واضحة للعمل الحكومي بالاستفادة من إطار حوكمة متكامل يضمن توافر المواهب المحلية والعالمية القادرة على دعم طموح الإمارات وسعيها لتعزيز حضورها في جميع القطاعات الاقتصادية، إلى جانب تعزيز المشاركة المتوازنة لطرفي علاقة العمل ضمن منظومة متكاملة تحكم سوق العمل المحلي وترتقي بمكانته العالمية.

كما أننا نمضي بثبات نحو تطوير وتعزيز الشراكة الفاعلة بين القطاعين الحكومي والخاص ، لا سيما من خلال تقدير ريادة المنشآت الخاصة، وإبراز أفضل الممارسات الناجحة، مع تكريم أصحاب المنشآت والعمالة المتميزة التي تمثل إضافة نوعية وهامة لسوق العمل، وهذا هو الهدف والغاية من "جائزة الإمارات للريادة في سوق العمل" التي تحظى برعاية كريمة من سيدي سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، وتلبي وتنسجم مع الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة في تعزيز قوة المنظومة التنموية المتطورة التي تمتلكها دولتنا وتسريع الخطى لبناء اقتصاد متكامل من بين الاقتصادات الأكثر قوةً ونمواً عالمياً.

معالي الدكتور عبد الرحمن عبد المنان العور

وزير الموارد البشرية والتوطين

رئيس اللجنة الإشرافية لـ "جائزة الإمارات للريادة في سوق العمل"